Skip to main content

مزايا لطفلك أكثر بكثير

نحن في جونسون نؤمن أن كل طفل يستحق أكثر بكثير مما يحصل عليه، فهو يستحق منا المزيد من اللمسات الرقيقة والمزيد من وقت الارتباط والمزيد من التحفيز الحسي والتطور الصحي.

اللحظات اليومية تتحول إلى خبرات حسية تُعزّز من التطور الصحي للطفل

تبيّن الأبحاث أن ما يقوم به الأب أو الأم أو مقدّم الرعاية من لمس وتدليك للطفل بشكل روتيني يُعتبر من الأمور الشديدة الأهمية لنمو الطفل وتطوره وزيادة قدرته على التواصل والتعلّم. ونحن في جونسون نطوّر الأبحاث التي تكشف عن دور الخبرات اليومية التي يستخدم فيها الطفل حواسه، كما في وقت الاستحمام، في تطور الطفل لينعم بالصحة والسعادة.

  • اللمس:

أثبتت الدراسات أن لمس جسم الطفل وتدليكه بشكلٍ روتيني قد يُحسّن من تطوره الفسيولوجي والمعرفي والانفعالي والاجتماعي. وقد أثبتت الدراسات على وجه الخصوص أن تدليك جسم الطفل بشكل روتيني يُسهم في تحسين أدائه المعرفي ويُزيد من يقظته وانتباهه. ولا شك في أن الروابط العاطفية الأولى للطفل تُبنى من خلال التلامس الجسدي وتُعتبر هذه الروابط أساس التطور الانفعالي والعقلي في حياته فيما بعد. ونحن نؤمن أن لهذا الأمر أهمية خاصة.

  • الشم:

يستطيع طفلك استخدام حاسة الشم لديه حتى قبل أن يُولد، تقريباً بعد 28 أسبوعاً من الحمل. وقد ثبُت أن الروائح الممتعة والمألوفة تُحسّن من الحالة المزاجية للطفل وهدوئه وانتباهه، كما أن رائحة الأم قد تساعد على التقليل من بكاء الطفل. وبالإضافة إلى هذا، فإن حاسة الشم لها أهميتها الكبيرة من اليوم الأول لأن حديثي الولادة يستخدمون حاسة الشم أكثر من أي حاسة أخرى ليتعرفوا بأنفسهم على العالم من حولهم.

عادات العناية اليومية هي فرص مثالية للتعلّم والاكتشاف

يتعلم الأطفال كل شيء عن العالم من حولهم لأول مرة. اتّبعي عادات يومية مع طفلك من خلال ممارسة مجموعة متنوعة من الأنشطة لتحفيز حواس طفلك وتوفير فرص له للتطور والتعلم والتفكير والحب والنمو.

حققي أقصى استفادة

من عادات العناية اليومية بطفلك

products

استكشفي جميع منتجات JOHNSON’S® baby أو استخدمي فلاتر المنتجات لتضييق نطاق البحث لتجدي بسرعة ما تبحثي عنه بالضبط.

اكتشفي كيف

تضيف الأمهات الأخريات

#مزايا أكثر بكثير

إلى تجربة وقت استحمام أطفالهن

Back to Top