Skip to main content

تعرفي أكثر على بشرة طفلك الحساسة

تُكن الأم لطفلها كل حب العالم وحنانه وتقدمه بلا قيد أو شروط، لكن مخاوفها وقلقها عليه لا يتوقف أيضاً. فبعد بهجتك الكبيرة بمجيء طفلك وكونك أصبحت أم، ستكتشفين أن مع كل هذه السعادة والفرح التي تعيشينها، عليكي مسؤوليات جديدة فالأمومة ليست أمراً سهلاً على الإطلاق. ومن إحدى الأمور التي تقلقك العناية ببشرة الطفل، فبشرة طفلك هي أحد آخر الأعضاء التي تنمو في رحمك، وتستغرق سنين حتى تنضج، كما تستمر بالتطور خلال السنة الأولى لطفلك.

انتبهي أن بشرة طفلك حساسة للغاية، وهي معرضة لكل أنواع الالتهابات والطفح الجلدي والأمراض الجلدية الأخرى مثل الحبوب والأكزيما.

الأكزيما

أحد الأمراض الجلدية التي قد تصيب طفلك بالوراثة. وهي حالة بشرة حساسة تسبب بشرة جافة للغاية، ولا يمكن الوقاية منها أو علاجها. لكن مع الاهتمام الجيد ببشرة طفلك الحساسة مع منتجات العناية بالطفل المناسبة في المراحل المبكرة لتطوره ونموه يمكنك تهدئة هذه الحالة وتخفيفها بشكل تدريجي.

حبوب الطفل

د يعاني طفلك الجديد من بعض الحبوب على أنفه أو وجهه، والتي يسببها عدم التوازن الهرموني في رحمك. يمكنك تنظيف وجه صغيرك بلطف بصابون الطفل أو بمنظف سائل مناسب. إذا استمرت الحبوب ننصحك بزيارة طبيب الإطفال.

الطفح الجلدي

قد تجدين بعض المناطق الحمراء على طيات جلد الطفل، وخاصة في منطقة الحفاض. يتسبب بذلك البشرة الرطبة أو المبللة، أو عدم التنظيف الفوري للبول والبراز أو عدوى. ننصحك سيدتي بتغيير حفاضات طفلك دائما بشكل فوري واستخدمي كريم طفح الحفاضات.

خبز الرأس

عبارة عن بعض البقع الشمعية الوردية أو البرتقالية اللون في فروة رأس المولود الجديد وهي نوع من قشرة الرأس، وتتطور خاصة ببشرة فروة الرأس الدهنية.

للحالات الخفيفة يمكنك تدليك فروة رأس صغيرك بزيت الطفل واغسليه بلطف بشامبو الطفل المناسب.

طفح الحر

ي أيام الصيف الحارة والرطبة، قد تنغلق مسام جلد طفلك التي لم تتطور بعد بشكل كامل وتسبب بعض البثور الحمراء الصغيرة والحكة والازعاج. في هذه الحالة ننصحك بالمحافظة على برودة بشرة طفلك وتجفيفها بشكل جيد.

اقرأي واكتشفي المزيد حول بشرة الأطفال الصغار وامنحي بشرة طفلك الحساسة العناية الضرورية

Back to Top