Skip to main content

مع كل الجلبة المصاحبة لاستقبال طفلك في المنزل، ربما تنسين الاعتناء بالشخص الآخر الأهم...وهو أنتِ! فأنتِ بحاجة الآن، أكثر من أي وقتٍ مضى، أن تحرصي على الاعتناء بنفسك حتى يمكنك رعاية طفلك بشكل أفضل.

في البداية ستشعرين ببعض الإرهاق. ولا عجب في ذلك، فقد وضعتِ طفلك للتو وهذا الشعور طبيعي! وحتى في أحسن الأحوال، فإن المخاض يعتبر مرهقاً عقلياً وجسدياً. وإذا فقدت الكثير من الدم أو أصابك الجفاف أثناء المخاض أو عانيت فقر الدم بعد الولادة، فقد تحتاجين إلى بضعة أيامٍ أو أسابيع إضافية حتى تشعري بتحسن حالتك مرة أخرى.

اطلبي المساعدة

اقبلي مساعدة الآخرين عندما يعرضون عليك المساعدة، فلا حاجة لتتقمصي دور البطولة في هذه المرحلة!

مثلاً قد تعرض عليك صديقة لك القيام بمهام الغسيل بدلاً منك، أو قد تعرض والدة زوجك إحضار بعض الوجبات الجاهزة، أو قد يعرض عليك زوجك الاعتناء بطفلك بينما تنامين أنتِ لبعض الوقت. وإذا لم يعرض عليكِ أحد المشاركة في أي شيء أثناء أيامك الأولى بعد الولادة أو إذا كنتِ تعيشين بعيداً عن العائلة، فيمكنك توظيف مديرة لأعمال المنزل لفترة من الوقت. يمكنك أيضاً الاستعانة بمشرفة مساعدة في فترة ما بعد الولادة، حيث يمكن للمشرفة المعتمدة تقديم ما تحتاجينه من خبرة ودعم سواء جسدياً أو عاطفياً، كما يمكنها أن تساعدك في العناية بطفلك حديث الولادة وترتيب أمور العائلة.

إذا كانت مسألة توظيف شخص غير مطروحة كخيار، فيمكنك تبسيط الأمور على نفسك والتقليل من مهامك الروتينية. يمكنك مثلاً أن تقومي بطهو وجبات إضافية تكفي لعدة أيام بدلاً من طهو طعام لكل يوم.

استرخي

قد تُصاب عضلاتك بالشد والتوتر نتيجة حمل الطفل وإرضاعه وهزّه وتهدئته على مدار الساعة سواء ليلاً أو نهاراً. لذلك فقد حان الوقت لتطلبي من زوجك تدليك جسمك.

ربما تعرفين بالفعل مزايا تدليك جسم طفلك الصغير، ولكنك أنتِ بحاجة الآن، أكثر من أي وقتٍ مضى، إلى الشعور بالراحة والتدليل الذي يقدمه لك التدليك. فبإمكان زوجك أن يساعد في استرخاء عضلاتك من خلال بعض الضغطات على كتفيك وذراعيك وأسفل الظهر ومنطقة الفخذ والساقين. لا تنسي استعمال لوشن لطيف أو حتى زيت للأطفال حتى تكون جلسة التدليك مريحة أكثر لك.

زيت الأطفال من JOHNSON'S® baby هو اختيارٌ جيد لبشرة الكبار، لأنه غير مثير للحساسية ويحتفظ بأكثر من ضعف الرطوبة التي يمكن أن يحتفظ بها أي لوشن آخر من منتجات الشركات الرائدة في المجال.

احتفظي بترطيب بشرتك

قد يتسبب جفاف بشرتك في إرهاقك دون أن تدري. وإذا كنتِ أماً مُرضعة، فأنتِ معرضة لمخاطر الجفاف بشكل أكبر، لذا لا تنسي تناول كمية وفيرة من السوائل. يمكنك أيضاً التوقف عن تناول المشروبات والأطعمة المحتوية على الكافيين إذا لاحظتِ تأثر طفلك بها.

الماء هو أفضل شيء يروي العطش، لذا عليك تناول كمية كبيرة من الماء، حوالي 6 إلى 8 أكواب يومياً. وحتى تتذكري شرب الماء، هناك فكرة رائعة وهي تناول كوب من الماء في كل مرة تجلسين فيها لإرضاع طفلك. تجنبي الوجبات الثقيلة (مثل البرجر أو البيتزا) لأنها قد تضيف عبئاً عليك، وتناولي بدلاً مها الأطعمة الأخف، بما فيها الأطعمة الغنية بمكونات الترطيب مثل الفواكه والخضراوات مع قليلٍ من المكرونة.

لا تنسي أن بشرتك تحتاج للترطيب أيضاً. ولمساعدتك على إمداد بشرتك بالترطيب اللازم وقضاء بعض اللحظات التي تحتاجينها بشدة، عليك بأخذ شاور أو حمام، لأن هذا سيساعد ليس فقط على ترطيب بشرتك ولكن على استرخاء عضلاتك المتألمة. لا تنسي استعمال منظف ترطيب لطيف على البشرة. إن التركيبة الغنية الناعمة التي يتميز بها

 سائل الاستحمام المرطب للأطفال من JOHNSON'S® Baby تساعد على تغذية بشرتك وتنعيمها لحمايتها من الجفاف.

إذا كانت ولادتك قيصرية، استشيري متعهد الرعاية الصحية المتابع لحالتك حول الإرشادات الدقيقة للاستحمام.

لا تنسي استعمال مرطّب على بشرتك الرطبة بعد الاستحمام لمساعدة بشرتك على الاحتفاظ بترطيبها. ويمكنك استعمال مرطّب مثل زيت الأطفال أو لوشن الأطفال من JOHNSON'S® baby لمساعدة بشرتك على الاحتفاظ بليونتها، فكلاهما غير مثير للحساسية ويشتملان على تركيبة معتدلة مُثبتة معملياً. تذكّري أيضاً استعمال المستحضرات بعد الخروج من الحمام لأنها قد تكون زلقة وتتسبب في انزلاقك.

النوم

لا تنسي أنك تحتاجين للنوم أيضاً! قاومي فكرة التعامل مع وقت غفوة طفلك على أنه وقت روتيني شاق بالنسبة لك، حاولي أن تنامي قليلاً عندما يغفو طفلك. حاولي أن تسترخي عندما ينام طفلك. تجنبي كل المشروبات المحتوية على الكافيين بعد وجبة الغداء. واحرصي على أن تكون غرفة نومك هادئة ومريحة قدر الإمكان، لأنك ستنامين بشكلٍ أفضل إذا كانت غرفة نومك مرتّبة وأضواءها مُطفأة.

استمعي إلى الموسيقى واطلبي من زوجك تدليك جسمك أو خذي حمام إذا أخبرك متعهد الرعاية الصحية بعدم وجود مشكلة في ذلك! لماذا أيضاً لا تجرّبين روتين الخطوتين من جونسون مع نفسك؟ قد لا تنعمين بنوم ليلة كاملة في أي فترة قريبة بعد الولادة، ولكن يمكنك على الأقل استغلال أي فرصة تتاح لك فيها فرصة للنوم، حتى ولو غفوة قصيرة.

Logo Baby Center

الشعور بالكأبة أمرٌ معتاد بعد الولادة بسبب تغيّر مستويات الهرمونات في جسمك. ويمكن أن يساعدك بيبي سنتر على معرفة إذا كانت حالتك أكثر حدةً وتطوراً.

Back to Top