Skip to main content

Colic in Babies: What Does it Mean and What Can You Do?

colic in babies and infants

بكاء الطفل لفترة طويلة خلال الأسابيع الستة الأولى من حياته دون أي سبب واضح قد يعني أنه يعاني من مغص الرضع. يمكن أن يبدأ مغص الرضع فجأة ويمكنك تحديده من خلال بكاء الطفل المستمر والصاخب. يمكن أن يحدث مغص الرضع إذا كان الطفل حساس للغازات أو إذا لم يتمكن من التكيف بسهولة مع العالم من حوله. يمكن أن يكون مغص الأطفال علامة أيضًا على وجود حساسية معينة عند الطفل مثل الحساسية من الحليب¹. بينما يزول المغص من تلقاء نفسه لا يزال من الضروري تعلم المزيد عن مغص الرضع وكيفية التعامل معه!

ما هو المغص عند الرضع؟

المغص هو حالة يمكن أن تجعل الطفل يشعر بالضيق حتى عندما يبدو أن صحته جيدة وأنه سليم وينمو ويزداد وزنه بشكل طبيعي. يمكن تمييز مغص الرضع من خلال البكاء الشديد لفترات طويلة أو البكاء أكثر من 3 ساعات في اليوم وأكثر من 3 أيام في الأسبوع واستمرار الحالة لأكثر من ثلاثة أسابيع.¹ يمكنك أيضًا معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من مغص إذا كان يعاني من الغازات ولا يرتاح جيدًا معظم الوقت عن طريق الحصول على التشخيص. يمكن لطبيب الأطفال تشخيص المغص من خلال الفحص البدني ومراجعة تاريخ الطفل وأعراضه لاستبعاد أي مشاكل صحية أخرى.

أعراض المغص عند الأطفال الرضع

يمكن أن يبدأ المغص في الحدوث عند الطفل الرضيع في أول أسبوعين إلى أربعة أسابيع من حياته ويمكن أن يصبح أكثر وضوحًا عندما يبلغ من العمر 6 إلى 8 أسابيع. تظهر الأعراض عادة في وقت متأخر من بعد الظهر أو في وقت مبكر من المساء وتشمل بعض هذه الأعراض العلامات التالية: ²

  1. صراخ عالي لمدة طويلة
  2. العبوس والتهيج
  3. أصوات المعدة
  4. إطلاق الغازات أو التغوط عندما يتوقف عن البكاء
  5. البكاء لمدة 3 ساعات أو أكثر
  6. آلام في المعدة - يمكن تحديد ذلك عن طريق حركة ساق الطفل
  7. احمرار الوجه
  8. صعوبة تهدئة الطفل
  9. البكاء في نفس الوقت تقريبًا كل يوم

ما هي أسباب مغص الرضع؟

لا توجد بالفعل أسباب محددة للمغص عند الأطفال ولكن يعتقد المختصين أن العديد من العوامل تساهم في ذلك. تتضمن بعض الأسباب المحتملة للإصابة الطفل الرضيع بالمغص: ³

  1. الشعور بألم عند إخراج الغازات
  2. الشعور بعدم الراحة بسبب عسر الهضم
  3. التعرض للنقص أو الإفراط في التغذية
  4. حساسية أو عدم تحمل لبن الأم أو اللبن الصناعي
  5. الضيق العاطفي بسبب الخوف أو الإحباط
  6. المبالغة في الإثارة أو التحميص
  7. حالة الجهاز الهضمي غير مكتمل النمو
  8. الإصابة بحالة الصداع النصفي عند الأطفال

يمكن أن يحدث المغص عند الرضع بسبب عدم قدرة الطفل على التكيف مع العالم من حوله بسهولة. ويجد بعض الأطفال صعوبة في التعود على الأضواء أو الأصوات أو غيرها من المحفزات الخارجية من حولهم لأن نظامهم العصبي لا يزال غير مكتمل النضح.

علاج مغص الرضع وكيفية التعامل مع المغص عند الأطفال؟

بينما لا يستطيع الأهل منع الطفل من التعرض للمغص أو تجنب المغص مكنهم التعرف على بعض أسباب المغص عند الرضع وكيفية الحد من بكاء الطفل في هذه الحالة. فيما يلي بعض الطرق المفيدة التي تساعد  على التعامل مع المغص عند الأطفال:

الرضاعة الطبيعية

عند رضاعة الطفل حديث الولادة حاولي تجنب تناول الأطعمة أو المشروبات التي تعمل كمنشطات مثل الكافيين والشوكولاتة. كما يجب تجنب منتجات الألبان في حال كان الطفل لديه حساسية من منتجات الألبان وتخلصي من مسببات الحساسية الأخرى مثل الفول السوداني أو الصويا أو القمح أو البيض أو السمك. ويجب استشارة طبيب متخصص إذا كانت أي أدوية تتناولينها قد تسبب المغص لدى الطفل.³

الأطفال الذين يتغذون حليب صناعي

إذا كان الطفل يرضع حليب صناعي فقد يكون لديه حساسية لبروتينات معينة من النوع الذي تستخدمينه. حاولي التبديل إلى نوع لبن صناعي آخر أو استخدمي تركيبة أخرى مخصصة لتحسين أعراض المغص.⁴ تجنبي كذلك رضاعة الطفل الكثير من الحليب أو الرضاعة سريعًا جدًا عن طريق إطعامه مرات أكثر وبكميات أقل.

حمل الطفل

لمساعدة الطفل على التعامل مع أعراض المغص يمكنك محاولة حمله في حمالة أطفال أو لفه في بطانية. حرّكي الطفل برفق وجربي أوضاعًا مختلفة لتهدئته مثل حمل الطفل بين ذراعيك أو وضعه على كتفك. طريقة أخرى لتخفيف آلام المغص هي وضع الطفل على بطنه على ذراعك.⁵

تهييئ البيئة المحيطة بطفلك

قد يكون من المفيد تجنب المبالغة في تحفيز الطفل أو حمله ووضعه بشكل متكرر. حاولي تهدئة طفلك برفق في غرفة هادئة ومظلمة أو دلّكي معدته برفق بعد الاستحمام بماء دافئ. قد يحب بعض الأطفال بعض الحركة للمساعدة في تخفيف الألم. ربما يساعد دفع الطفل في عربة أطفال في تقليل البكاء.

 

 

مراجع:

  1. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/colic
  2. https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/HealthyLiving/colic
  3. https://familydoctor.org/condition/colic/
  4. https://www.aafp.org/afp/2015/1001/p577.html
  5. https://www.nct.org.uk/baby-toddler/crying/my-baby-wont-stop-crying-coping-colic-symptoms

 

Back to Top