Skip to main content

هل طفلي مستعد لتناول الأطعمة الصلبة؟

كلما نما طفلك قليلاً وأصبحت طرق أكله ونومه متوقعة، زادت أمنياتك وتوقعاتك لإنجازه مراحل أكثر إثارة ليتطور نموه. ومن أحد تلك المراحل البارزة في تطور الطفل بدأه تناول الأطعمة الصلبة والتي يبدو حماسك إليها جلي وغير خفي أحد.

هل طفلي مستعد لهذه المرحلة؟

قد تسمعين من عائلتك والصديقات العديد من الاقتراحات والآراء عن وقت بدء إعطاء طفلك للأطعمة الصلبة، فبعضهم يقترح أن تبدأي ذلك فور إكمال طفلك لعمر أربعة أشهر، بينما يرى آخرون أن ليس عليكي تقديم أي طعام عدا حليبك أو الصناعي منه قبل عمر ستة أشهر.

وحقيقة ليس هناك لحظة مثالية أو دقيقة لبدأ طفلك بتناول الأطعمة الصلبة. بالطبع أنتي متحمسة لهذه المرحلة وببالك وجبات صغيرة شهية ووصفات لا تنتهي تريدين تحضيرها وتقديمها لفم فلذة كبدك، لكن فعلياً طفلك هو من سيقوم بتوجيهك عندما يصبح جاهزاً لهذه الخطوة المهمة.

وفيما يلي إليكي بعض العلامات والمؤشرات التي عليكي ملاحظتها قبل بدأ إعطاء صغيرك أو نوع من الأطعمة الصلبة وأهمها:

  • جلوس طفلك بدون أي مساعدة وقدرته على تثبيت رقبته ورأسه لوحده.
  • إبداء اهتمامه بطعامك مثل ملاحقة عيونه لذلك أو فتح فمه عندما تعرضين الطعام أمامه.
  • قدرته على مسك والتقاط قطع صغيرة من الطعام.
  • أن يصبح وزنه ضعف ما كان عليه عند ولادته.
  • جوعه المستمر حتى بعد شربه للحليب.
  • تطور مهاراته الحركية في الفم والتي يحتاجها لتحريك الطعام إلى الحلق وبلع الأكل.

راقبي طفلك بهذه العلامات وليس وقت محدد لتبدأي إدخال الأطعمة الصلبة وتقديمها لطفلك، لكن على طفلك أن يبلغ على الأقل أربعة أشعر قبل بدأه بتجريب النكهات الجديدة. وفي حال أحسستي أن طفلك مستعد للبدأ بتناول الطعام الصلب فإن دليل خبرائنا سيرشدك ويساعدك في الخطوة القادمة. طفلك جاهز لتناول الطعام؟ إليكي الطريق الأسهل

الأمهات حول العالم يضعن ثقتهن في جونسون للعناية بأطفالهن

نحن على عهدنا دائماً بالتعاون مع الأمهات وخبراء الرعاية الصحية والعلماء لضمان أن تظل منتجاتنا متوافقة مع أعلى معايير السلامة والجودة والعناية.

Back to Top