Skip to main content

طفلك جاهز لتناول الأطعمة الصلبة؟ إليكي الطريق الأسهل

إذا أظهر طفلك كل علامات الاستعداد للبدأ بتناول الأطعمة المختلفة وأبدى طبيب الأطفال موافقته للمضي قدماً بذلك، إليكي الطرق الأسهل للبدء بهذه المرحلة  الجديدة:

ابدأي بتقديم الطعام

ابدأي بأي نوع مهروس من الطعام ويٌفضل نوع حبوب واحد مخلوط بالحليب. ولتجعلي روتين الأكل سلسل وصحي لمحبوبك الصغير، ابقي هذه العملية مرحة قدر الإمكان، فتقديم الطعام الصلب لأول مرة رحلة جديدة مسلية ومشوقة واكتشاف لنكهات وروائح وأطعمة جديدة للأم والطفل، ولذا لا تجبري طفلك أبداً على الأكل.

قد يتناول طفلك ملعقة من الطعام هذا اليوم، لكنه قد يرفض نفس الطعام في اليوم التالي. لذلك بداية اجعليه يتذوق نصف معلقة من الطعام. تتسم هذه المرحلة بخصوصية مميزة، فقريباً ستعرفين أي نوع من الأطعمة يحبذه طفلك، وإذا ما كان هناك أي مشاكل هضمية أو حساسية لدى صغيرك متعلقة بأي نوع معين من الطعام.

وضع روتين للأكل

بعد أن يألف طفلك النكهات الجديدة والطرق المختلفة للأكل، من المهم وضع روتين لتناول الأطعمة الصلبة. مثلاً اختاري الأوقات التي يكون فيها صغيرك هادئ ومرتاح، اجلسيه بوضعية سوية ومستقيمة سواء في حضنك أو على كرسي مرتفع، ولا تعرضي أبداً الطعام له فوراً بعد شربه الحليب.

كذلك حالما يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الصلبة، من الجيد ادخال أكلات مختلفة ومتنوعة من الطعام. ليكون ذلك أساس لعادات الأكل الصحية في المستقبل.

ماذا تطعميه؟

قد تكونين طباخة محنكة وعلى دراية عالية بمهارات الطبخ بين عائلتك وصديقاتك، لكن عندما يأتي الحديث للطبخ لطفلك فهذا يتطلب مزيد من الصبر والخبرة. وحقيقة فإن الأطعمة الصلبة التي سيتناولها طفلك لن يجب أن تكون صلبة على الإطلاق، بل طرية ورطبة لتناسب فم طفلك الناعم. وبعد تقديم أي صنف من الطعام، راقبي إذا أظهر صغيرك أي من علامات عدم الراحة. وكذلك تذكري أن الحليب هو مصدر التغذية الرئيسي حتى عمر 18 شهر لطفلك.

بعد مرحلة التقديم والتذوق الأولية، بإمكانك خلط أصناف مختلفة من الأطعمة وهرسها لتغذية طفلك. لا تفزعي في حال وجدتي أن كل جهودك الحثيثة لم تجدي نفعاً وطفلك لا يبدي أي اهتمام بتناول الأطعمة الصلبة، وتذكري أن هذه المرحلة انتقالية حتى يبلغ طفلك عمر السنة وعليها أن تكون مرحة ومسلية، فأغلب الأطعمة التي ستقديمها لطفلك ستنتهي أكثرها على الأرضية وعلى ثيابه أكثر مما ستكون في معدته. وخير مساعد لكي ستكون مناديل الطفل المبللة في مثل هذه الحالات.

نعلم أن رمي طفلك للطعام قد يزعجك، لكن بالنهاية عندما تشاهدينه يتناول الأطعمة الصلبة المختلفة، فهذا سيعوضكي وينسيكي كل تعبك وجهودك لتحقيق ذلك.

الأمهات حول العالم يضعن ثقتهن في جونسون للعناية بأطفالهن

نحن على عهدنا دائماً بالتعاون مع الأمهات وخبراء الرعاية الصحية والعلماء لضمان أن تظل منتجاتنا متوافقة مع أعلى معايير السلامة والجودة والعناية.

Back to Top