Skip to main content

بشرة طفلك الجديد ما زالت في مراحل تطورها، لذلك فهي تحتاج إلى عناية خاصة. ومع تكيّف بشرة الأطفال حديثي الولادة مع العالم الجديد، يواجه العديد منهم مشاكل البشرة الشائعة التالية.

العناية ببشرة طفلك تعني مزايا أكثر بكثير

عندما تحرصين على العناية ببشرة طفلك حديث الولادة، فأنت تقومين بما هو أكثر من الحفاظ على صحة بشرته. وتُبيّن الأبحاث أن اللمس الروتيني لجسم الطفل خلال اللحظات اليومية التي تقضيها معه سواء بوضع اللوشن برفق عليه أو تنظيف جسمه، يعتبر من الأمور شديدة الأهمية لنمو الطفل وتطوره وزيادة قدرته على التواصل والتعلّم. كما أن الروائح الممتعة والمألوفة لمنتجات العناية بالبشرة من JOHNSON’S® baby يمكن أن تحسّن من الحالة المزاجية للطفل وانتباهه. فتحفيز حاستي اللمس والشم معاً قد يساعدان الطفل على تكوين ذكريات خالدة في ذاكرته وفي نفس الوقت يَزيد الارتباط بينكما ويَنعم طفلك بالصحة والسعادة.

بشرة طفلك في مراحل نموها وتطورها

تحتاج بشرة طفلك حديث الولادة إلى التكيف مع بيئة ما بعد الولادة الأكثر جفافاً بعد أن كانت في بيئة شبه مائية في رحم الأم. إن عملية تطور بشرة الطفل لا تتم بشكل فوري، حيث تستمر البشرة في التطور لفترة طويلة بعد الولادة، مما يجعلها أكثر حساسية من بشرتك أنت. ورغم أن بشرة الطفل قادرة على امتصاص الرطوبة بمعدل أسرع من بشرة الكبار، فهي قد تفقدها بمعدل أسرع أيضاً، مما يجعل بشرة طفلك معرّضة للجفاف. وبالإضافة إلى هذا، فإن الجهاز المناعي لطفلك لا يزال في مراحل تطوره، وبالتالي فهناك فرصة أكبر لإصابته بالعدوى.

حبوب الأطفال

تظهر حبوب الأطفال لدى 20 في المائة من الأطفال تقريباً. وعادةً ما تختفي من تلقاء نفسها خلال الأشهر القليلة الأولى. وقد تأخذ الحبوب شكل بثور أو بُقع بيضاء أو طفح بسيط. وتظهر البُقع أو البثور البيضاء الصغيرة (التي يُطلق عليها الدُخينات أو الميليا) عادةً على منطقة الوجه وبصفة خاصة على الأنف والذقن. لا تُسبب هذه البثور الحكة لطفلك وبالتالي لن تزعجه؛ فهي نتيجة عدم نضج الغدة العَرَقية وربما بسبب هرمونات الحمل، وتختفي بدون الحاجة لأي علاج.

ورغم أن معظم حبوب الأطفال محدودة ذاتياً وتعالج نفسها بنفسها، فإننا ننصحك باستشارة متعهد الرعاية الصحية إذا كانت حالة طفلك حادة أو إذا كانت لديك أي مخاوف من هذه الحبوب.

تقشر الجلد

قد تلاحظين في الأيام القليلة الأولى أيضاً تقشّر جلد طفلك بشكل بسيط، وخاصةً في مناطق الكف وباطن القدم والكاحل. وهذا أمرٌ طبيعي تماماً، وخاصةً إذا كان طفلك قد وُلد بعد موعد الولادة المحدد. واطمئني، فهذا التقشير سيختفي بعد أيامٍ قليلة. ويمكنك استشارة متعهد الرعاية الصحية إذا كان من المفيد استعمال مرهم أو مرطّب للأطفال.

الإكزيما وجفاف البشرة

يعاني العديد من الأطفال من الإكزيما أو جفاف البشرة. اكتشفي كيفية اكتشاف وعلاج هذه الأعراض.

خبز الرأس (قلنسوة المهد)

يعاني بعض الأطفال من خبز الرأس أو التهاب الجلد المَثِّي، وهي مشكلة تصيب البشرة تبدو مثل بُقع قشرية أو حرشفية على فروة الرأس أو الحواجب. وهي مشكلة شائعة جداً قد يبدأ ظهورها في الأسابيع القليلة الأولى وتستمر عادةً لعدة أسابيع أو أشهر. ولحُسن الحظ، فهي عادةً ما تختفي تماماً من تلقاء نفسها عندما يكون عمر طفلك بين 8 أشهر و12 شهراً.

للتعامل مع خبز الرأس، يمكنك تدليك منطقة البُقع برفق باستخدام مرطّب أو زيت أطفال مثل زيت الأطفال من JOHNSON'S® baby لتنعيم القشرة. انتظري لبضع دقائق ثم امسحي برفق لإزالة القشور. يمكنك بعد ذلك غسل شعر طفلك بشامبو لطيف مخصص للأطفال مثل شامبو الأطفال من JOHNSON'S® baby.

طفح الحفاضات

يعاني العديد من الأطفال من طفح الحفاضات في وقت معين. وللتعرف على معلومات حول سُبل العناية والوقاية من طفح الحفاضات، تصفّحي دليلنا للتعامل مع طفح الحفاضات.

رغم أن العديد من هذه المشاكل تعالج نفسها بنفسها، فمن الأفضل استشارة طبيب إذا كنتِ تشعرين بالقلق أو التخوف من أي شيء.

Clinically Proven Mildness

ثبت معملياً أنه معتدل (الترطيب المثبت معملياً)

 

تعرّفي على الاختبارات الصارمة والخبرات وطرق العناية التي تضمن لك أن منتجات العناية بطفلك من JOHNSON’S® baby آمنة ومعتدلة ولطيفة بما يناسب بشرة طفلك الرقيقة.

الأمهات حول العالم يضعن ثقتهن في جونسون للعناية بأطفالهن

نحن على عهدنا دائماً بالتعاون مع الأمهات وخبراء الرعاية الصحية والعلماء لضمان أن تظل منتجاتنا متوافقة مع أعلى معايير السلامة والجودة والعناية.

Back to Top