Skip to main content

يتضمن روتين الخطوتين من جونسون تدليك جسم الطفل وقضاء بعض الوقت الهادئ معه، مما يزيد من الارتباط بينكما ويحضّره للنوم بشكلٍ جيد أثناء الليل.

بفضل أكثر من عِقدٍ كاملٍ من الشراكات العلمية مع خبراء السلوكيات والنوم، فنحن نعرف بالضبط أهمية النوم الجيد ليلاً بالنسبة للصحة العامة والقدرة المعرفية والحالة المزاجية لصغيرك، وكذلك سعادة العائلة بالكامل. لذلك قمنا بتقييم أكثر من 80 ألف سجل لنوم الأطفال، واكتشفنا في النهاية أهمية اتباع عادات وقت النوم.

خطوتان سهلتان لنوم طفلك

يساعد روتين الخطوتين الفريد من جونسون الأطفال الصغار وحديثي المشي بعمر 7 أشهر إلى 36 شهراً على النوم بشكلٍ أفضل

جرّبي الروتين لمدة 7 ليالٍ وشاهدي بنفسك الاختلاف الذي قد يضيفه لك ولطفلك


Step 2الخطوة الأولى – تدليك جسم الطفل

يعتبر التدليك المهدّئ لجسم الطفل طريقةً رائعة كي يشعر طفلك بالحب والأمان والاستعداد للنوم.

أثبتت الأبحاث أن اللمس والتدليك الروتيني لجسم طفلك يحسّن من نوعية نومه ومقداره عندما يكون في إطار روتين لوقت النوم.

قد يساعد التدليك أيضاً على التعرف على لغة طفلك الجسدية والاستجابة لها، وهو يعد طريقةً رائعة لتُشعري صغيرك بالحماية والأمان. وقد أثبتت الأبحاث في الواقع أن هناك فوائد صحية كبيرة لتدليك جسم الطفل، كما يعتبر هذا الوقت مثالياً لتوثيق ارتباطك بطفلك.

قبل أن تضعي طفلك في فراشه، ضعي كمية صغيرة من زيت أو لوشن الأطفال مثل لوشن أطفال ما قبل النوم من JOHNSON'S® baby [link to product detail page] في راحة يدك وامسحي برفق على بشرة طفلك.

لا توجد طريقة واحدة لتدليك طفلك، اتبعي حدسك والتسلسل المقترح في دليل تدليك جسم الأطفال حديثي الولادة بعمر ستة أسابيع فأكثر أو ستة أشهر فأكثر وستكتشفين قريباً الأفضل لك ولصغيرك.

مزايا أكثر لتدليك جسم الطفل


Step 3الخطوة الثانية – الوقت الهادئ

بعد الحمام الدافئ والتدليك المهدّئ للطفل، يأتي موعد نوم طفلك بعد أن تقضيا معاً بعض الوقت الهادئ.

يساعد الاتصال الوثيق بينك وبين طفلك على تهدئة أنفاس الطفل، وهذا سبب رائع من الأسباب التي تجعلك تحتضنين طفلك بعد تحميمه.

تأكدي من الحفاظ على أجواء هادئة ومريحة لطفلك. يمكنك المساعدة على استرخاء طفلك أكثر بالقراءة له أو غناء التهويدات أو أغاني نوم الأطفال بصوت رقيق. وإذا أرضعت طفلك في هذا الوقت، احرصي على ألا ترضعيه حتى لحظة النوم.

من الأفضل تجنب اللعب الحركي مع طفلك في هذا الوقت، حتى يخلد طفلك للنوم وهو يشعر بالنعاس ولكن يقظ في الوقت ذاته. سيساعد هذا طفلك على معرفة كيف يُهدئ نفسه ويعود للنوم بمساعدة نفسه إذا استيقظ أثناء الليل.

الأمهات حول العالم يضعن ثقتهن في جونسون للعناية بأطفالهن

نحن على عهدنا دائماً بالتعاون مع الأمهات وخبراء الرعاية الصحية والعلماء لضمان أن تظل منتجاتنا متوافقة مع أعلى معايير السلامة والجودة والعناية.

Back to Top