Skip to main content

How to Swaddle Your Newborn Baby - Guide, Safety Tips and Benefits

تمقيط الأطفال هو تقليد قديم يهدف إلى تزويد الطّفل بالشّعور الّذي كان يحظى به داخل رحم أمّه. يكمن التّمقيط بلفّ المولود ببطّانيّة خفيفة تسمح بمرور الهواء. يعرف التّمقيط بقدرته على تهدئة الأطفال وجعلهم يخلدون للنّوم. وعادةً ما يشعر الأطفال المقمّطون بالدّفء، والهدوء، والأمان تمامًا كأنّهم ما زالوا داخل الرّحم.

كيف تقمّطين مولودكِ

على الرّغم من أنّ نتائج التّمقيط أثبتت فعاليّتها فيما يتعلّق بنوم الطّفل سريعًا وبمشاعره، إلّا أنّ تقميط المولود أو لفّه بالقماط يجب أن يتمّ بحذر. لذا، عليكِ اتّباع الخطوات الآتية لتقميط طفلك:

الخطوة الأولى:

إفرشي بطّانيّة التّمقيط.

الخطوة الثّانية:

إطوِ أحدى زوايا البطّانيّة.

الخطوة الثّالثة:

مدّدي طفلك على البطّانيّة وضعي رأسه على حافّة الزّاوية المطويّة.

 

الخطوة الرّابعة:

اِمسِكي طفلك بيدكِ، ثمّ خذي الزّاوية اليسرى من البطّانيّة ولفّيها حول جسمه. 

الخطوة الخامسة:

ثبّتي بطّانيّة التّمقيط تحت ذراع طفلك الأيمن وتحت جسمه لتصل إلى أسفل ظهره.

الخطوة السّادسة:

مَدّدي ذراع طفلك الأيسر من الجانب. 

الخطوة السّابعة:

خذي الزّاوية اليمنى من البطّانيّة ولفّيها حول جسم طفلك وثبّتيها تحت ذراعه الأيسر.

الخطوة الثّامنة:

إطوِ الزّاوية السّفلى من البطّانيّة أو لفّيها بشكل فضفاض.

مرجع الصّورة: - يتم استخدام صورة مماثلة لتتناسب والعلامة التجارية لشركة جونسون للأطفال: 

نصائح لتمقيط آمن 

يهدف التّمقيط إلى تهدئة مولودكِ. ومع ذلك، فإنّ عدم تمقيط طفلك بالطّريقة الصّحيحة قد يفقده الرّاحة، كما قد يؤدّي إلى مخاطر معيّنة.

فلكِ هذه النّصائح الآتية لأخذها بعين الاعتبار:

  1. مدّدي طفلك على ظهره بعد فكّ التّمقيط.
  2. تَأكّدي من أنّ التّقميط ليس فضفاضًا. قد ينزلق طفلك من القماط الفضفاض، وقد ينسدّ مجرى الهواء.
  3. تأكّدي من عدم ارتفاع درجة حراراة طفلك بسبب الطّبقة الإضافيّة من بطّانيّة القماط. يحبّذ استخدام بطّانيّة قطنيّة تسمح بمرور الهواء. يمكنك أيضًا لمس رقبة طفلك أو صدره لمعرفة ما إذا كان يتعرّق.
  4. أتيحي بعض المساحة لحركة السّاقين. فقد يؤدّي التّمقيط الضّيّق إلى خلل تنسّج الورك أو خلعه. فإنّ السّماح لطفلك بتحريك ساقيْه أثناء التّمقيط سيمنع هذا الخطر.
  5. بحسب الأكاديميّة الأمريكيّة لطبّ الأطفال، يجب أن تتوقّفي عن تقميط طفلك متى أصبح قادرًا على الانقلاب على بطنه وذلك عند بلوغه الشّهر الثّاني من العمر تقريبًا.

فوائد التّقميط

مع مراعاة تدابير الأمان المذكورة أعلاه، يتمتّع التّقميط بفوائد عديدة. فضلًا عن الشّعور بالرّاحة، والأمان، والدّفء، والاحتواء، إليكِ بعض فوائد التّقميط الإضافيّة:

الفائدة الأولى: نوم أفضل 

يمنح التّمقيط طفلك نومًا أفضل. فهو يعيد للطّفل شعوره في رحم أمّه. فينام هذا الأخير لفترة أطول متى شعر بالرّاحة والأمان، ونادرًا ما يستيقظ من تلقاء نفسه.

الفائدة الثّانية: بكاء أقلّ

يمنح التّمقيط طفلك شعورًا بالأمان.  فيقلّ بكاء الأطفال الّذين تقلّ أعمارهم عن شهريْن عندما يتمّ تمقيطهم.

الفائدة الثّالثة: النّوم على الظّهر

من الضّروريّ تمديد الأطفال على ظهرهم عند التّقميط. يوصى بهذه الوضعيّة للأطفال عند النّوم: فهي تقلّل خطر الإصابة بمتلازمة موت الرّضيع المفاجئ.

وأخيرًا، يضمن التّمقيط شعور طفلك بالأمان، ويوفّر له، بشكل أساسيّ، مرحلة انتقاليّة آمنة من الحياة داخل رحم أمّه إلى الحياة خارجه.

 

 

References:

  1. https://www.webmd.com/baby/how-to-swaddle-your-baby#2
  2. https://www.chla.org/blog/rn-remedies/swaddling-do-s-and-don-ts
  3. https://www.health.harvard.edu/blog/should-you-swaddle-your-baby-201605249730
  4. https://www.gov.mb.ca/health/documents/swaddling.pdf

 

Back to Top