Skip to main content

إن الإصابة بطفح الحفاضات يمكن أن يحصل بسرعة، إلا أنه من المريح معرفة طرق حماية طفلكِ منه. ستجدين في هذا القسم كل المعلومات التي تحتاجينها حول طفح الحفاضات: أسبابه وأعراضه ورعايته والوقاية منه.

ما هو طفح الحفاضات؟

طفح الحفاضات هو أحد إصابات البشرة الأكثر شيوعاً لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من يوم وحتى ثلاثة سنوات. وبالرغم من أنه غالباً ما يصيب الأطفال بين 6 و8 أشهر إلا أنه قد يصيب الأطفال كذلك في شهورهم الأولى.

ما هي مسببات طفح الحفاضات؟

  • يسبب مكان الحفاض بيئة غير مثالية للبشرة فهي تجمع درجة رطوبة ودفء عالية إضافة للبراز والبول مما يؤدي للإصابة بطفح الحفاضات.
  • يخلق الحفاض بيئة مغلقة مما يرفع من درجة حرارة ورطوبة المنطقة ويشجع على نمو كائنات دقيقة تسبب الإصابة بالطفح.
  • التسلخ الذي يحصل نتيجة احتكاك الجلد بالحفاض أو بسبب ثنيات الجلد يمكن أن يؤذي ويهيج البشرة.
  • اتصال الجلد المباشر لفترات طويلة مع البراز والبول قد يؤدي لتشكل الأمونيا الذي قد يسبب تهيج البشرة.

كما أن هناك ارتباطاً شائعاً بين طفح الحفاض وبزوغ الأسنان وبدء الطفل بتناول الأغذية الصلبة.

تحديد طفح الحفاض

يمكن أن يصاب الطفل بطفح الحفاضات بسرعة، إلا أن هناك أعراضاً عامة تظهر لدى كل الأطفال بالرغم من أن شكل ظهور الطفح يختلف من طفل لآخر.

ألق نظرة تحت حفاض طفلك ولاحظي طفح الحفاض إن وجد. ستلاحظين وجود واحد من أو جميع الأعراض التالية:

  • تورد أو احمرار جزء صغير أو كامل من البشرة في المنطقة التي تلامس الحفاض
  • ظهور نتوءات جافة على سطح البشرة
  • ظهور نتوءات ممتلئة بسائل على سطح البشرة
  • جفاف أو تقشر الجلد
  • تورم الجلد
  • قد تكون حرارة المنطقة المصابة مرتفعة عند لمسها

معظم حالات طفح الحفاضات عادة ما تكون غير شديدة ويمكن علاجها. كما لا يشعر الطفل عادة بأي ألم او انزعاج. إلا أنه قد يتطلب الأمر رعاية وعلاجاً طبياً في حال كان التسلخ شديداً وترافق بإصابة كالفطريات.

ننصح أن تقومي باستشارة الطبيب في كل من الحالات التالية:

  • أن يصرخ طفلكِ بالبكاء عند لمس المنطقة المصابة
  • أن يصاب طفلكِ بالحمى
  • تقيح الطفح أو نزفه
  • أن ينتشر الطفح لأجزاء أخرى من جسم الطفل كالوجه والذراعين
  • عدم شفاء الطفل من الطفح بعد أسبوع من الإصابة أو تكرار حدوثه

الرعاية والوقاية من طفح الحفاضات

  1.  الخطوة الأولى: تنظيف بشرة الطفل

    عليك أولاً الحرص على تغيير الحفاض عند اتساخه مباشرة. والتأكد من تنظيف كامل منطقة الحفاض بلطف باستخدام مناديل الأطفال المبللة المعتدلة أو بقطع القطن المبللة بالماء.

  2.  الخطوة الثانية: دعي منطقة الحفاض تجف جيداً بعض تنظيفها

    بعد انتهائك من تنظيف منطقة الحفاض جففيها عبر الضغط بالمنشفة بلطف وبشكل موضعي ومتكرر لتجففي المناطق المبللة ولا تمسحي بشدة، أو دعي طفلك دون حفاض لفترة من الوقت حتى تتعرض المنطقة للهواء وتجف.

  3.  الخطوة الثالثة: ضعي المرهم المضاد للتسلخ

    بعد أن تجف مؤخرة طفلك ضعي الكريم المضاد للتسلخ لتحمي بشرة طفلك من الاتصال بالبول والبراز، كما أن الكريم يعمل على حماية بشرة طفلك من الاحتكاك مع الحفاض.

Back to Top